Preloader logo

أسهم البتروكيماويات ترفع مؤشر السعودية لأعلى مستوى في خمس سنوات

أسهم البتروكيماويات ترفع مؤشر السعودية لأعلى مستوى في خمس سنوات

ارتفعت البورصة السعودية لأعلى مستوياتها في خمس سنوات يوم الأربعاء مع الإقبال على شراء أسهم البتروكيماويات بينما صعدت مصر لليوم الثالث في ظل دعم فني قوي.

وزاد مؤشر قطاع البتروكيماويات السعودي 1.2 في المئة متعافيا من هبوط في الأربع جلسات السابقة بعد نتائج أعمال لشركات جاءت مخيبة للآمال.

وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر منتج للكيماويات في العالم 1.6 في المئة. وقال الرئيس التنفيذي لسابك يوم الاربعاء إن الشركة ستبدأ الاستثمار في الغاز الصخري في الولايات المتحدة في عام 2014.

وأبدى محللون تفاؤلهم بالقطاع نظرا لارتفاع أسعار المنتجات وزيادة الطلب.

وقال سبستيان حنين مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني في أبوظبي “تعافي الاقتصاد الأمريكي من المرجح أن يساعد استهلاك منتجات البتروكيماويات.”

وارتفع مؤشر قطاع البنوك السعودي 0.7 في المئة ليصعد المؤشر الرئيسي للسوق 0.3 في المئة مسجلا أعلى إغلاق له منذ أغسطس آب 2008.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.3 في المئة إلى 7180 نقطة محققا مكاسب لليوم الثالث منذ اقترابه من مستوى الدعم الرئيسي عند 7000 نقطة.

وارتفعت السوق لأعلى مستوياتها خلال ثلاث أسابيع في الأسبوع الماضي قبيل الاستفتاء على الدستور الجديد الذي حظى بموافقة الأغلبية الساحقة من الناخبين الذين شاركوا.

وقفز سهم أوراسكوم تليكوم للإعلام والتكنولوجيا 8.5 في المئة مسجلا أعلى مستوياته على الإطلاق بعدما أعلنت وحدة تابعة أنها وقع عقد كابل بحري مع المصرية للاتصالات التي زاد سهمها 0.3 في المئة.

وهبط مؤشر سوق الكويت 0.09 في المئة ليتوقف صعود استمر أربع جلسات.

وشكل سهم زين للاتصالات أكبر ضغط على المؤشر بتراجعه 4.5 في المئة مسجلا أدنى إغلاق له منذ مارس آذار 2009.

وتتزايد ضغوط البيع قبيل إعلان نتائج أعمال زين في 27 من يناير كانون الثاني بعدما اتسعت خسائر وحدتها زين السعودية في الربع الأخير من العام الماضي.

وانخفض سهم زين السعودية 0.6 في المئة مسجلا أدنى مستوياته في أربعة أشهر.

وفي دبي فقز سهم أرابتك القابضة للبناء 7.1 في المئة بعدما أعلنت الشركة أنها ستتوسع في منطقة البلقان وتفتح مكاتب إقليمية في بلجراد.