Preloader logo

أبو ظبي للأوراق المالية – مؤشر ADX

 

تحقيق التكامل بين أسواق أبوظبي و دبي سوف يخلق احد أقوى أسواق الأسهم العاملة في منطقة الخليج و الشرق الأوسط وشمال أفريقيا . حسب قول محمد الهاشمي ، رئيس جمعية أسواق المال في الإمارات ، مؤخرا .

وقال الهاشمي في مقابلة مع وكالة أنباء الإمارات (وام ) , أن دولة الإمارات العربية المتحدة وسعت نطاق أسواق الأوراق المالية الخاص بها إلى المستوى العالمي ، وهذا بدوره أدى إلى زيادة المنافسة ، التي تتطلب أن يكون لديها سوق للأوراق المالية الأوسع نطاقا مع منتجات متطورة للتسويق محليا ودوليا .

وأشار إلى أن تحقيق التكامل بين أسواق أبوظبي و دبي سيؤدي إلى إنشاء شركة رائدة في سوق الأوراق المالية مع مجموعة متنوعة من المنتجات لجذب المزيد من المستثمرين وفرص كبيرة لتعزيز سوق رأس المال في الإمارات العربية المتحدة ، والتي سيكون لها فوائد كبيرة لكلا المساهمين والمشاركين في السوق وبالتالي الاقتصاد الوطني .

وأضاف أن الاندماج سيؤدي إلى تحسين أداء الأسواق المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة و مساعدة البلاد للحصول على مرتبة أعلى بين أسواق الأوراق المالية الإقليمية والدولية ، وبالتالي جذب الكثير من المستثمرين المحتملين أكثر ، وخصوصا الاجانب منهم والمحافظ الدولية .

وقال الهاشمي ان الاندماج المقترح لإنشاء سوق للأوراق المالية تمكن المستثمرين لإجراء الأعمال التجارية من منصة واحدة ، والتعامل مع مورد واحد ، مما يساعد على بناء مصداقية قوية في الأسواق المالية . وأشار إلى أن الاندماج سيساعد في سوق دبي وأبوظبي لتكون في وضع أفضل من خلال المتاجرة مع التبادلات الدولية والمؤسسات المالية الدولية ، ومنحهم الفرص لاستكشاف أسواق جديدة واستقطاب المستثمرين الدوليين والشركاء الاستراتيجيين الآخرين ، مما يجعل عملية الدمج بين سوقين لها ما يبررها تماما ، وتوفير ميزات إضافية لكل منهما .

وصف الهاشمي عملية الدمج كقرار الأعمال المناسبة كما ليس هناك حاجة لمدة أسواق الأوراق المالية العاملة في نفس النشاط في البلاد . وأوضح أن مساهمي دبي وأسواق أبوظبي سوف يتلقون فوائد كبيرة من الدمج المقترح .